مطبعة عالم البادل - ¡خوان ليبرون وأليخاندرو جالان لقد تحدوا التوقعات ورسموا تحفة خاصة بهم من خلال إعلان أنفسهم الأبطال في السويد! بفضل مباراة بارعة، هزموا مارتن دي نينو وفرانكو ستوباكزوك بأسلوب رائع في نهائي مثير للغاية.

لقد نسج ليبرون وجالان قصة الهيمنة المطلقة، إضافة لقبهم الرابع هذا الموسم وتعزيز أنفسهم كمهندسي النصر. براعتهم في نهائي مالمو لم تمنع فريق Superpibes من الاقتراب من المركز الأول في التصنيف العالمي فحسب، بل أكدت أيضًا مكانتهم كمرشحين بلا منازع.

تتجلى أصالة ليبرون وجالان في لقبهما الثاني على التوالي، حيث تحداهما وهزما إلى الزوجين الأعلى مرتبة في كلتا المناسبتين. بعد فوزهم على تابيا وكويلو في مينوركا، أظهروا تفوقهم في مالمو من خلال ترك فريق Superpibes على الطريق.

بدأت سيمفونية المباراة بثلاثة استراحة في أول أربع مباريات، وتبادل الضربات حيث برز ليبرون وجالان كمهندسي نجاحهما بنتيجة 3-1. ورغم رد فعل فريق السوبربايبس، إلا أن فعالية الرقم ثلاثة قادتهم للفوز بالمجموعة الأولى بنتيجة مدوية 6-3.

حظي فريق Superpibes بفرصة تغيير مسار المباراة، حيث حصل على أربع نقاط لكسر الإرسال في الشوط الثامن، لكن لسوء الحظ فشلوا في استغلالها. وفي تحول للأحداث، استفاد ليبرون وجالان من الفرصة التي أتيحت لهم في المباراة التالية، يتقدم ويختتم المباراة بإرساله بنتيجة 6-4 مثيرة.

أظهر ثلاثي الأرقام كفاءة مذهلة في استغلال الفرص الثلاث التي أتيحت لهم لكسر الإرسال، حسم المباراة في اللحظات الحاسمة بالفوز بالنقاط الذهبية الخمس على المحك، على الرغم من تجميع نقاط أقل من Superpibes طوال المسابقة.

منذ عودة خوان ليبرون المظفرة إلى المنافسة، جمع هذا الثنائي أربعة ألقاب في مباراة ساحقة، ولم يخسر سوى مجموعة واحدة أمام مايك يانجواس وبابلو جارسيا في البطولتين الأخيرتين. إن ظهورها لا يعيد تعريف رياضة البادل فحسب، بل يضع أيضًا معيارًا جديدًا للتميز في الملعب. ليبرون وجالان، مبتكرا لعبة تنس المضرب!

* يمكنك متابعة جميع الأخبار في عالم مضرب التنس في ملفاتنا الشخصية فيسبوك y تويتر وكذلك الاشتراك في موقعنا بريدك الإلكتروني أخبار يومية.